لماذا مات المسيح؟

بسقوط آدم وحواء ، إنفصل الجنس البشرى كله عن الله ، وانغمس في الانحلال وسار إلى الهلاك. ولم يعد هناك إنسان قادراً أن يخلص نفسه أو الآخرين من الخطية، لكن كان لدى الله خطة عظيمة لأجل البشر منذ الأزل. فما هي؟ وما علاقة موت المسيح بخلاصنا؟
 
لان كل انسان اخطأ، ولان الله عادل ويحكم بالحق، وفي عدله الحكم علينا كان بالموت، إلا انه ايضا رحيم لا يشاء موت الخاطيء، ولكي يتمم كمال عدله، وكمال محبته ورحمته "مات المسيح لأجلنا" (لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية). يوحنا ٣: ١٦
شاهد هذا الفيديو..
 

 

 
فلماذا إذاً قبل ربنا يسوع المسيح أن يتجسد؟ لماذا قبل الإله العظيم أن يُهان ويموت وفي اليوم الثالث يقوم؟
 
١- لكي يخلصنا ويبررنا :-
ما الذى جعل موت ربنا يسوع المسيح على هذا القدر من الأهمية حتى إن الله خطط له مسبقاً، وقبله السيد المسيح طوعاً؟
  • ليقربنا إلى الله. (فإن المسيح أيضا تألم مرة واحدة من أجل الخطايا، البار من أجل الأثمة، لكي يقربنا إلى الله، مماتا في الجسد ولكن محيى في الروح. بطرس الأولى٣: ١٨)
  • ليغفر لنا خطايانا. (الذي فيه لنا الفداء، بدمه غفران الخطايا، حسب غنى نعمته. افسس ١: ٧) بعدما كانت الخطية عائقاً يفصلنا عن نوال الحياة الافضل التي اعدها لنا الله.
  • ليغلب ابليس ويحررنا. فالعداوة والمعركة كانت بين نسل المرأة، والحية (الشيطان) وحُسمت بإنتصار السيد المسيح على الصليب لاجل خلاصنا. (وإذ كنتم امواتا في الخطايا وغلف جسدكم، احياكم معه، مسامحا لكم بجميع الخطايا، ... إذ جرد الرياسات والسلاطين اشهرهم جهارا، ظافرا بهم فيه. كولوسي ٢: ١٣ - ١٥)
  • مات لنحيا نحن، إن الموت كان جزاء الخطية لكل الجنس البشري (لأن أجرة الخطية هي موت وأما هبة الله فهي حياة أبدية بالمسيح يسوع ربنا. رومية ٦: ٢٣). ولكن السيد المسيح قد قبل ان يُحكم عليه بالموت بدلاً عنا لكي نحيا نحن (لأنه جعل الذى لم يعرف خطية، خطية لأجلنا، لنصير نحن بر الله فيه. كورنثوس الثانية ٥: ٢١). فقد حٌسبت الخطية على المسيح لنُحسب نحن أبرار (وهو لا يصير خاطئاً بالفعل بل يُحسب خاطئاً، وكذلك الإنسان لا يصير باراً بالفعل، بل يُحسب باراً)
٢- ليفتح لنا الطريق الوحيد للخلاص :-
قال السيد المسيح: "أنا هو الطريق والحق والحياة، ليس أحد يأتي إلى الآب إلا بي" يوحنا ١٤: ٦
"لأنه يوجد إله واحد ووسيط واحد بين الله والناس : الإنسان يسوع المسيح، الذى بذل نفسه فديةً لأجل الجميع.." تيموثاوس الثانية ١: ٥- ٦
لقد مات ربنا يسوع المسيح نيابة عنّا وصار هو الضحية التي تكفر عن خطايا وسيئات كل من يؤمن به مخلصا ورباً.
 
هل تحتاج إلى ربنا يسوع المسيح ؟
يحتاج كل إنسان منّا لعمل ربنا يسوع المسيح، فإن أردت التوبة، إعلِن لله عن رغبة قلبك في قبول الخلاص والغفران، وسيادة الله على حياتك. إن التوبة الحقيقية المقبولة عند الله تبدأ "بدعوة المسيح لأن يدخل لحياتنا ويصبح هو المخلص والسيد على الحياة."
 
تؤكد كلمة الله: أما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون باسمه.يوحنا ١: ١٢
إذا أردت أن تختبر التوبة الحقيقية، والحياة الأفضل التي أعدها لك الله. يمكنك ان تطلب ذلك بالصلاة الآن. فالله (يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون تيموثاوس الاولى ٢: ٤)

صلاة مقترحة:
undefined

تطبيق مقترح:-
اذا كنت قد قررت أن تقبل عمل ربنا يسوع المسيح لأجلك .. وقررت أن تتبعه ليكون المخلص والسيد لحياتك.. اشترك في دروس النمو التي تساعدك أن تنمو مع المسيح كل يوم وتعيش الحياة الأفضل التي يريدها لك (اشترك من هنا) لتصلك دوريا دروس التلمذة على ايميلك.