سفر إشعياء الاصحاح السابع عشر | إشعياء 17 | تلمذة أونلاين

سفر إشعياء الاصحاح السابع عشر | إشعياء 17

 

Read-Bible-at-Talmazaonline-Arabic.jpg
الكتاب المقدس - الانجيل المقدس
العهد القديم | العهد الجديد | الكتاب المقدس المسموع

أنت الآن في: سفر إشعياء الاصحاح السابع عشر | إشعياء  17

انتقل إلى اصحاح 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 -

 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 -30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38 - 39 - 40 - 41 - 42 - 43 - 44 - 45 -

 46 - 47 - 48 - 49 - 50 - 51 - 52 - 53 - 54 - 55 5657 - 58 - 59 - 60 - 61 - 62 - 63 - 64 - 65 - 66

1 وحي من جهة دمشق: هوذا دمشق تزال من بين المدن وتكون رجمة ردم

2 مدن عروعير متروكة. تكون للقطعان، فتربض وليس من يخيف

3 ويزول الحصن من أفرايم والملك من دمشق وبقية أرام. فتصير كمجد بني إسرائيل، يقول رب الجنود

4 ويكون في ذلك اليوم أن مجد يعقوب يذل، وسمانة لحمه تهزل

5 ويكون كجمع الحصادين الزرع، وذراعه تحصد السنابل، ويكون كمن يلقط سنابل في وادي رفايم

6 وتبقى فيه خصاصة كنفض زيتونة، حبتان أو ثلاث في رأس الفرع، وأربع أو خمس في أفنان المثمرة، يقول الرب إله إسرائيل

7 في ذلك اليوم يلتفت الإنسان إلى صانعه وتنظر عيناه إلى قدوس إسرائيل

8 ولا يلتفت إلى المذابح صنعة يديه، ولا ينظر إلى ما صنعته أصابعه: السواري والشمسات

9 في ذلك اليوم تصير مدنه الحصينة كالردم في الغاب، والشوامخ التي تركوها من وجه بني إسرائيل فصارت خرابا

10 لأنك نسيت إله خلاصك ولم تذكري صخرة حصنك، لذلك تغرسين أغراسا نزهة وتنصبين نصبة غريبة

11 يوم غرسك تسيجينها، وفي الصباح تجعلين زرعك يزهر. ولكن يهرب الحصيد في يوم الضربة المهلكة والكآبة العديمة الرجاء

12 آه ضجيج شعوب كثيرة تضج كضجيج البحر، وهدير قبائل تهدر كهدير مياه غزيرة

13 قبائل تهدر كهدير مياه كثيرة. ولكنه ينتهرها فتهرب بعيدا، وتطرد كعصافة الجبال أمام الريح، وكالجل أمام الزوبعة

14 في وقت المساء إذا رعب. قبل الصبح ليسوا هم. هذا نصيب ناهبينا وحظ سالبينا

أنت الآن في: سفر إشعياء الاصحاح السابع عشر | إشعياء  17

انتقل إلى اصحاح 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 -

 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 -30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38 - 39 - 40 - 41 - 42 - 43 - 44 - 45 -

 46 - 47 - 48 - 49 - 50 - 51 - 52 - 53 - 54 - 55 5657 - 58 - 59 - 60 - 61 - 62 - 63 - 64 - 65 - 66

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading
 

 

Live Help

يمكنك مشاركة اي من هذه المواد


الاطباق الساقطة | فيديو قصير

يناسب الاغلبية، يوضح كيف أن الله خلقنا متميزين لنعيش الحياة الافضل معه. وكيف سقطنا، وما الحل لنرجع سالمين. شاهد وشارك الفيديو من هنا.

اغنية للكريسماس | كليب

اغنية كليب مبهرة، تناسب الجميع. وتُظهر سبب احتفالات الكريسماس، وكيف نصل لاعظم احتفال. شاهد وشارك الفيديو من هنا :

الحب الاعظم | كليب

أغنية كليب جديدة، تقدم الحقائق الروحية الاربع الاساسية التي يحتاج أن يعرفها كل انسان. وكيف نختبر الحياة الأفضل شاهد وشارك الفيديو من هنا

سيد لطيف | فيلم قصير كارتون

فيلم رائع، يناسب سن اعدادي: جامعة. موجه لمن يعتمدون على انفسهم واعمالهم للخلاص والحل الوحيد لنوال غفران الله. شاهد وشارك الفيديو من هنا

خطاب حب من الله ابوك | فيديو

فيديو رائع. يقدم وعود الله العظيمة في شكل خطاب شخصي مسموع من الله. ويقدم ايضا رسالة الله لكل اولاده لنوال الحياة الافضل. شاهد وشارك الفيديو من هنا

من هو المسيح عيسى بن مريم | فيديو

فيلم قصير عن المسيح عيسى. مناسب لمن لديهم اسئلة وشكوك حول من هو المسيح. وما هي رسالته. شاهد وشارك الفيديو من هنا

درس كيف أتوب | مقال

مقال مختصر يوضح الحقائق الروحية الاربع الاساسية التي يحتاج ان يعرفها كل انسان، وكيف ينال اي انسان الخلاص والحياة الأفضل. شاهد وشارك المقال من هنا

دروس التوبة

دروس مقروءة مختارة. يمكن للشخص الدخول والاختيار منها ما يناسبه بخصوص بدء توبة الحياة مع المسيح. شاهد وشارك الدروس من هنا

المخلص الوحيد | رسوم

رسوم كارتون شيقة، تقدم قصة الخليقة وما تنبأ به الانبياء بخصوص المخلص الوحيد. وكيف يمكن ان نحصل على الخلاص الذي يقدمه. شاهد وشارك الكارتون من هنا

فيديوهات التوبة

هنا أيضاً  مجموعة ضخمة من الفيديوهات الكرازية المتنوعة، يمكنك الاختيار منها لعرضها في كنيستك، او أونلاين او على صفحتك على الفيسبوك. من هنا

شارك أونلاين | فيديوهات

قناة رائعة على يوتيوب، وكذلك موقع مخصص لفيديوهات مشاركة الايمان. تجد عليه فيديوهات قوية ومناسبة لكل الظروف ومتجددة دائما. من هنا

اخرى

هذه القائمة ليست كاملة. قد توجد مئات الامور الاخرى لتقديم رسالة الانجيل. فكر في ما اعطاك الله من مواهب ووزنات، واستثمرها لتوصيل أعظم اخبار(الانجيل).