سفر أخبار الأيام الأول الاصحاح الثانى عشر | أخبار الأيام الأول 12 | تلمذة أونلاين

سفر أخبار الأيام الأول الاصحاح الثانى عشر | أخبار الأيام الأول 12

 

Read-Bible-at-Talmazaonline-Arabic.jpg
الكتاب المقدس - الانجيل المقدس
العهد القديم | العهد الجديد | الكتاب المقدس المسموع

أنت الآن في: سفر أخبار الأيام الأول الاصحاح الثانى عشر | أخبار الأيام الأول 12

انتقل إلى اصحاح 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 -

 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29

1 وهؤلاء هم الذين جاءوا إلى داود إلى صقلغ، وهو بعد محجوز عن وجه شاول بن قيس، وهم من الأبطال مساعدون في الحرب

2 نازعون في القسي، يرمون الحجارة والسهام من القسي باليمين واليسار، من إخوة شاول من بنيامين

3 الرأس أخيعزر ثم يوآش ابنا شماعة الجبعي، ويزوئيل وفالط ابنا عزموت، وبراخة وياهو العناثوثي

4 ويشمعيا الجبعوني البطل بين الثلاثين وعلى الثلاثين، ويرميا ويحزيئيل ويوحانان ويوزاباد الجديري

5 وإلعوزاي ويريموث وبعليا وشمريا وشفطيا الحروفي

6 وألقانة ويشيا وعزريئيل ويوعزر ويشبعام القورحيون

7 ويوعيلة وزبديا ابنا يروحام من جدور

8 ومن الجاديين انفصل إلى داود إلى الحصن في البرية جبابرة البأس رجال جيش للحرب، صافو أتراس ورماح، وجوههم كوجوه الأسود، وهم كالظبي على الجبال في السرعة

9 عازر الرأس، وعوبديا الثاني، وأليآب الثالث

10 ومشمنة الرابع، ويرميا الخامس

11 وعتاي السادس، وإيليئيل السابع

12 ويوحانان الثامن، وألزاباد التاسع

13 ويرميا العاشر، ومخبناي الحادي عشر

14 هؤلاء من بني جاد رؤوس الجيش. صغيرهم لمئة، والكبير لألف

15 هؤلاء هم الذين عبروا الأردن في الشهر الأول وهو ممتلئ إلى جميع شطوطه وهزموا كل أهل الأودية شرقا وغربا

16 وجاء قوم من بني بنيامين ويهوذا إلى الحصن إلى داود

17 فخرج داود لاستقبالهم وأجاب وقال لهم: إن كنتم قد جئتم بسلام إلي لتساعدوني ، يكون لي معكم قلب واحد. وإن كان لكي تدفعوني لعدوي ولا ظلم في يدي، فلينظر إله آبائنا وينصف

18 فحل الروح على عماساي رأس الثوالث فقال: لك نحن يا داود، ومعك نحن يا ابن يسى. سلام، سلام لك، وسلام لمساعديك. لأن إلهك معينك. فقبلهم داود وجعلهم رؤوس الجيوش

19 وسقط إلى داود بعض من منسى حين جاء مع الفلسطينيين ضد شاول للقتال ولم يساعدوهم، لأن أقطاب الفلسطينيين أرسلوه بمشورة قائلين: إنما برؤوسنا يسقط إلى سيده شاول

20 حين انطلق إلى صقلغ سقط إليه من منسى عدناح ويوزاباد ويديعئيل وميخائيل ويوزاباد وأليهو وصلتاي رؤوس ألوف منسى

21 وهم ساعدوا داود على الغزاة لأنهم جميعا جبابرة بأس، وكانوا رؤساء في الجيش

22 لأنه وقتئذ أتى أناس إلى داود يوما فيوما لمساعدته، حتى صاروا جيشا عظيما كجيش الله

23 وهذا عدد رؤوس المتجردين للقتال الذين جاءوا إلى داود إلى حبرون، ليحولوا مملكة شاول إليه حسب قول الرب

24 بنو يهوذا حاملو الأتراس والرماح ستة آلاف وثمان مئة متجرد للقتال

25 من بني شمعون جبابرة بأس في الحرب سبعة آلاف ومئة

26 من بني لاوي أربعة آلاف وست مئة

27 ويهوياداع رئيس الهرونيين ومعه ثلاثة آلاف وسبع مئة

28 وصادوق غلام جبار بأس وبيت أبيه اثنان وعشرون قائدا

29 ومن بني بنيامين إخوة شاول ثلاثة آلاف، وإلى هنا كان أكثرهم يحرسون حراسة بيت شاول

30 ومن بني أفرايم عشرون ألفا وثمان مئة، جبابرة بأس وذوو اسم في بيوت آبائهم

31 ومن نصف سبط منسى ثمانية عشر ألفا قد تعينوا بأسمائهم لكي يأتوا ويملكوا داود

32 ومن بني يساكر الخبيرين بالأوقات لمعرفة ما يعمل إسرائيل، رؤوسهم مئتان، وكل إخوتهم تحت أمرهم

33 من زبولون الخارجون للقتال المصطفون للحرب بجميع أدوات الحرب خمسون ألفا، وللاصطفاف من دون خلاف

34 ومن نفتالي ألف رئيس ومعهم سبعة وثلاثون ألفا بالأتراس والرماح

35 ومن الدانيين مصطفون للحرب ثمانية وعشرون ألفا وست مئة

36 ومن أشير الخارجون للجيش لأجل الاصطفاف للحرب أربعون ألفا

37 ومن عبر الأردن: من الرأوبينيين والجاديين ونصف سبط منسى، بجميع أدوات جيش الحرب مئة وعشرون ألفا

38 كل هؤلاء رجال حرب يصطفون صفوفا، أتوا بقلب تام إلى حبرون ليملكوا داود على كل إسرائيل. وكذلك كل بقية إسرائيل بقلب واحد لتمليك داود

39 وكانوا هناك مع داود ثلاثة أيام يأكلون ويشربون لأن إخوتهم أعدوا لهم

40 وكذلك القريبون منهم حتى يساكر وزبولون ونفتالي، كانوا يأتون بخبز على الحمير والجمال والبغال والبقر، وبطعام من دقيق وتين وزبيب وخمر وزيت، وبقر وغنم بكثرة، لأنه كان فرح في إسرائيل

أنت الآن في: سفر أخبار الأيام الأول الاصحاح الثانى عشر | أخبار الأيام الأول 12

انتقل إلى اصحاح 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 -

 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29

شارك المحتوى - Please Share

 
 
Loading

تأمل اليوم

 
  • استمع للتأمل:
 

 

Live Help